رفيعة المنصوري تجر نورالدين مضيان إلى المساءلة القانونية على ضوء تسجيل صوتي

28 يونيو 2024
رفيعة المنصوري تجر نورالدين مضيان إلى المساءلة القانونية على ضوء تسجيل صوتي
رابط مختصر

حل نور الدين مضيان، النائب البرلماني والقيادي البارز في حزب الاستقلال، ، أمس الأربعاء، ضيفا على الضابطة القضائية للدرك الملكي بتارجيست، وجرى الاستماع إليه بخصوص قضية “التسجيل الصوتي” التي قدمت زميلته في الحزب رفيعة المنصوري شكاية بسببها.

وأفادت مصادر الجريدة بأن مضيان قضى “ساعات طويلة” في جلسة الاستماع إليه للرد على التهم التي وجهتها إليه المنصوري، بسبب “التسجيل الصوتي” الذي يتحدث فيه الرئيس السابق للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب بشكل “مسيء” عن نائبة جهة طنجة تطوان الحسيمة وأفراد من أسرتها.

ووفق المصادر عينها، فإن الاستماع إلى

ويأتي الاستماع إلى القيادي الاستقلالي في هذه القضية، التي شغلت الرأي العام الوطني والحزبي لأسابيع طويلة، بعد فشل جهود الوساطة المتكررة التي حاول فيها قادة حزب الاستقلال ومناضلوه إقناع المنصوري وعائلتها بسحب الشكاية التي رفعتها ضد مضيان، خصوصا أن زوج رفيعة المنصوري “يرفض بالمطلق أن تتراجع زوجته وعائلتها عن متابعة مضيان”.

كما جاء الاستماع إلى مضيان بخصوص شكاية المنصوري وأفراد من عائلتها بعدما كان قد اعتذر عن الحضور أمام الضابطة القضائية للدرك الملكي بتارجيست بسبب التزاماته السياسية، وانشغاله بتأطير المؤتمرات الإقليمية لانتداب المشاركين في المؤتمر الوطني الثامن عشر لحزب الاستقلال؛ الذي انعقد في شهر أبريل الماضي.

مضيان تم، أيضا، بخصوص الشكاية التي رفعها ضده كل من زوج رفيعة المنصوري وابنة أختها التي ذكر مضيان سيرتها في التسجيل الصوتي المسرب وهي متوفية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.