الجمهور المراكشي يتفاعل مع عروض فرقة “ييريبا أفريكا” الموسيقية البوركينابية

8 يوليو 2024
الجمهور المراكشي يتفاعل مع عروض فرقة “ييريبا أفريكا” الموسيقية البوركينابية
رابط مختصر
مراكش – تفاعل الجمهور المراكشي، إلى جانب جالية مختلف الدول الإفريقية بالمغرب، مساء أمس الأحد بمراكش، مع العروض التي قدمتها فرقة “ييريبا أفريكا” Yiriba Africa الفنية، التي حلت ضيفة على المهرجان الوطني للفنون الشعبية من دولة بروكينا فاسو.

   وتأتي مشاركة هذه الفرقة الشابة، التي تمزج بين الرقص التقليدي البوركينابي المعبر عن القوة والارتباط بالأرض والطبيعة والمرح، وإيقاعات طبول التام، في إطار استضافة الدورة الـ53 للمهرجان لدولة بوركينا فاسو التي تجمعها مع المملكة علاقات جيدة، لا سيما داخل المحافل متعددة الأطراف.

وفي عرض راقص في غاية الروعة بإيقاعات موسيقية مركبة مختلفة السرعة، تفاعل أعضاء الفرقة ببراعة وأناقة ودقة متناهية، في لوحة فنية قربت الجمهور المغربي والحضور من الدول الإفريقية، من الإرث الثقافي غير المادي لدولة بوركينا فاسو.

وبهذه المناسبة، أعرب سيكو سانوڭو، رئيس فرقة Yiriba Africa، عن سعادته الغامرة بالمشاركة في هذا المهرجان، معبرا عن إعجابه بالترحيب الذي حظيت به فرقته طيلة فترة تواجدها بالمغرب.

من جهتها، عبرت الإفوارية صافياتو، التي قدمت من الدار البيضاء لحضور هذا الحفل البوركينابي، عن إعجابها بالعروض التي قدمتها الفرقة.

أما الطفل اسماعيل، الذي جاء رفقة عائلته لحضور هذه السهرة، فقال إن “هذه العروض رائعة، وشيء جميل أن نكتشف ثقافات أخرى”.

يشار إلى أن هذه التظاهرة، التي تعد ثمرة شراكة بين جمعية الأطلس الكبير ووزارة الشباب والثقافة والتواصل، وتحظى بدعم من ولاية جهة مراكش-آسفي، ومجلس الجهة ومجلس المدينة وجماعة مشور القصبة، هي واجهة استثنائية ولحظة ممتعة للاحتفاء بجزء لا يتجزأ من الهوية الوطنية المتعددة والموحدة.

وتعرف هذه الدورة، التي تنظم تحت شعار “الإيقاعات والرموز الخالدة”، مشاركة مئات الفنانين يمثلون أزيد من 30 فرقة فلكلورية بالمغرب، وكذا العديد من الفرق الفنية الأجنبية من دول الصين واندونيسيا وبوركينا فاسو.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.